ف اي سنه صامو المسلمين 28

هذا المقال من كتاب إحياء 354 سنة للدكتور راغب السرجاني. ولا تكون بذلك فرضا عليه، بل يجوز له تركها في أي سنة، لكن الاستمرار على صومها هو الأفضل والأكمل؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((أحب العمل إلى الله ما داوم عليه صاحبه وإن قل)) والله الموفق

2022-12-07
    المنظومه الجامعيه الطائف
  1. ضباع
  2. ******** إنا فتحنا لك فتحا
  3. معنى